زهرة الحياة
ها هي الورود تنثر شذاها لتستقبل بكل حب ومودة
وبأحلى عبارات الترحيب نرحب بك
ونتمنى أن نرى شذى عطرك ينثر على أرجاء منتدانا
فياأهلا وسهلا بك وبمقدمك الكريم وأتمنى من كل قلبي أن
تكون قمراً ساطعاً بنور حضورك وضياءك بمشاركاتك
القيمة معنا ونحن في الانتظارك وإن شاء الله تقضي أسعد
الأوقات معنا


اعمل لدنياك كانك لن تموت ابدا واعمل لاخرتك كانك تموت غدا
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
سحابة الكلمات الدلالية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Like/Tweet/+1

المواضيع الأخيرة
» تفسير سورة اذا جاء نصر الله و الفتح
الجمعة يناير 09, 2015 9:12 pm من طرف سمير العجيلي

» ثقافة موظف
الخميس يناير 08, 2015 9:48 pm من طرف نور الإيمان

» خلق الـــــــــــوفـــاء
الأحد أكتوبر 19, 2014 7:39 pm من طرف walid958

» رسالة لك أختي (حجابك طهر ونقاء) الرسالة الخامسة
الأحد أكتوبر 19, 2014 7:39 pm من طرف walid958

» التبرج تهتك وفضيحة
الأحد أكتوبر 19, 2014 7:39 pm من طرف walid958

» التبرج جاهلية منتنة
الأحد أكتوبر 19, 2014 7:38 pm من طرف walid958

» رسالة لك أختي (حجابك طاعة لربك وستر لجسدك
الأحد أكتوبر 19, 2014 7:38 pm من طرف walid958

» رسالك لك أختي (حجابك عنوان عفتك) الرسالة الرابعة
الأحد أكتوبر 19, 2014 7:38 pm من طرف walid958

» أم الشهداء الخنساء
الأحد أكتوبر 19, 2014 7:37 pm من طرف walid958

» خلق الـــــــــــصـبر
الأحد أكتوبر 19, 2014 7:37 pm من طرف walid958

نوفمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 بلاد العرب أوطاني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عابر سبيل
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 108
نقاط : 23872
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/08/2014

مُساهمةموضوع: بلاد العرب أوطاني   الجمعة أغسطس 08, 2014 1:46 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخوتي إليكم هذه القصيدة المنقولة والرائعة فعلا

أتمنى أن تقرؤوها على مهل وبتمعن
وأتمنى أن تعجبكم
بدأت الشدو من صغري........أنا وجميع خلاني
شدونا من جوارحنا..........ومن أعماق وجدان

بِلادُ العُرْبِ أَوْطَانِي

جَمِيعُ النَّاسِ فِي الإسْلامِ إخْوَاني

وَلا أحدٌ يُفرِّقُنَا ولا نسَبٌ يُباعِدُنا

لِسانُ الضَّادِ يجمَعُنا

بغَسَّانٍ وعَدْنانِ

وَلاَ يَزْهُو هُنَا أَحَدٌ علَى أحَدٍ

بِأَمْوالٍ وأَلْوانِ

بلادُ العُرْبِ مِنْ شَامٍ إِلَى يَمَنٍ

إِلَى مِصْرٍ فتطْوَانِ

إِلَى لِيبيَا، إِلَى عَدَنٍ

إِلَى قَطَرٍ ووَهْرَانِ

إِلَى نَجْدٍ إِلَى حلَبٍ

إِلَى فَاسٍ وسُودانِ

هِيَ الأَرْضُ الَّتِي حَضَنَتْ

أبِي وأَبَاكَ

مُنذُ تَقادُمِ الزَّمَنِ

هِيَ الأمُّ الَّتِي ضَمَّتْهُمُ دَوْمًا

عَلَى حُبٍّ وتَحْنَانِ

وقد عُلِّمْتُ مِنْ صِغَرِي

أنَا وجَمِيعُ إخْوانِي

بأَنَّ الأَرْضَ ما ضَمَّتْهُ

من شَمْسٍ، وَمِن قَمَرٍ

ومِن ماءٍ، ومِن لَبَنٍ

وَمِنْ نِفْطٍ ومِن عسَلٍ

وفاكِهَةٍ ورُمَّانِ

هِيَ الأمُّ التي أَعْطَتْ

ولم تَبخَلْ على وَلَدٍ ولا بِنْتٍ

ولا قَاصٍ، ولا دَانِ

وأنَّ السَّهْمَ نَرْمِيهِ

إذَا نَرمِي

بصَدْرِ الغادِرِ الجَانِي

بصَدْرِ يَهُودَ إِذْ غَصَبُوا

فِلَسْطِينِي وتَارِيخِي

وقُدْسِي الشَّامِخَ العَانِي


ودارَتْ بَعْدَها الأيَّامُ دَوْرَتها

تَغيَّرَ نَبعِيَ الصَّافِي

وماتَ قَدِيمُ ألحانِي

فمَا أحدٌ هُنا يَشْدُو:

بِلادُ العُرْبِ أَوْطَانِي

ولا أحدٌ هُنا يَشدُو:

جَمِيعُ النَّاسِ في الإِسْلامِ إخْوانِي

وصارَ السَّهْمُ نَرمِيهِ

إِذَا نَرمِيهِ

في صَدْرٍ لأَعْمامِي، وأَخْوالِي، وجِيرَانِي


تُرَى مَنْ يُضرِمُ النِّيرانَ

فِي أرضِي، وفِي دِينِي، وقُرْآنِي؟

تُرَى مَنْ غيَّرَ التَّارِيخَ؟

لاَ أَرضِي التي قَدْ كُنتُ أَعرِفُها

وَلاَ دارِي التي قد كُنتُ أسْكُنُها

ولا لُغَتِي التي قد كُنتُ أسمَعُها

وَلا الأَلْوانُ أَلْوانِي





تُرَى مَن زوَّر التَّارِيخَ؟

ألْفَ عَقِيدةٍ صِرْنَا

وألفَ دُوَيلةٍ بِتْنَا

تَشتَّتَ ذَلِكَ الشَّمْلُ

تَفرَّق فِي الدُّنَا الأحْبَابُ وَالآلُ

يُرِيدُ يَزُورُنِي عمِّي

يُرِيدُ يَزُورُنِي الخَالُ

فألفَ وَثِيقةٍ طَلَبُوا

وألفَ وَثيقةٍ رَفَضُوا

وصكُّوا دُونَهم بَابِي

وما أَجْدَتْ لنا حِيَلٌ

ويَأتِي مِن بني صِهْيَوْنَ

سَفَّاحٌ وقَتَّالُ

وجزَّارٌ ومُحتَالُ

وغاصِبُ أَرضِيَ الأَفَّاكُ يَخْتالُ

فيَلْقَاهُ سَراةُ القَوْمِ.. يَا خَجَلِي!

بِأَحْضَانٍ وأَحْضَانِ

تُزَيِّنُ دَرْبَهُ الأزْهَارُ

يزرَعُ ألفَ بُستَانِ

يَجُوسُ خِلالَ مَزرَعتِي

ويَدخُل غُرفةَ الأَسْرَارِ

فِي جَهْرٍ وَإِعْلانِ





يَقُولُ الشَّامِتُون بِنَا:

لَقَدْ تُلِيَتْ ببَعْضِ الدَّارِ

تَوْرَاةٌ لِصِهْيَوْنٍ

وقَدْ خَفقَتْ ببَعْضِ الدَّارِ

رَايَاتٌ لـ(بِيرِيزٍ) و(شَارُونَ)

وإسْرَائِيلُ قَدْ صارَتْ

بَدِيلاً عَنْ فِلَسْطِينَ

فَهَلْ ما زَالَ شَدْوُ اليَوْمِ

شَدْوَكَ ذَلِكَ الحِينَ

فقُلْتُ: أَجَلْ

أَنَا مَا زِلتُ حتَّى اليَوْمِ

أَشْدُو عَذْبَ قافِيَتِي

ومَا أُنسِيتُ أُغنِيَتِي

ولا ضَيَّعتُ عُنوَانِي

بِلادُ العُرْبِ أَوْطَانِي

جَمِيعُ النَّاسِ فِي الإِسْلاَمِ إِخْوَانِي

غَدًا يَهوي جِدارُ الوَهْمِ

يسْقطُ أَلْفُ خَوَّانِ

ويَرجِعُ جِيلُ أبنائِي وأَحْفادِي

ويُنْشِدُ عَذْبَ أَلْحَانِ

بِلادُ العُرْبِ أَوْطَانِي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بلاد العرب أوطاني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زهرة الحياة :: اناشيد-
انتقل الى: